برعاية مدير عام جمعية فرقان لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الطائف سعادة المهندس/ فوزي بن عليوي الجعيد دشنت الجمعية مساء يوم الأربعاء الموافق 20 ربيع الأول 1440هـ النسخة الجديدة للمقرأة الإلكترونية بشكل تجريبي وبحضور وفد من مؤسسة محمد وإبراهيم السبيعي الخيرية ومؤسسة العيسى الخيرية الداعمتين للمشروع، وتنفيذ مؤسسة نور للتقنية.

جدير بالذكر أن المقرأة الإلكترونية هي الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية، والتي تم تدشينها بدايةً في عام 1422هـ انطلاقا من حرص الجمعية على تعليم القرآن الكريم ونشره بين جميع فئات المجتمع، وسعيا منها إلى تسهيل ذلك من خلال الوسائل الحديثة والمتوفرة، ورغبة منها في مواكبة العصر الحديث والاستفادة من التقنيات والوسائل واستغلالها فيما يعود بالنفع والفائدة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.